محكمة أمريكية تحكم على هاكر بدفع 750 ألف دولار كفالة بالعملات الرقمية

أصدرت القاضٍية الأمريكية جاكلين كورلي حكما على أحد الهاكرز يأمر بدفع ما يقارب 750 ألف دولار أمريكي بـ العملات الرقمية ككفالة لإطلاق سراحه،حيث تم القاء القبض على الهاكر بتهمة القرصنة وكانت ضحيته شركة العاب الفيديو إلكترونيك أرتس Electronic Arts EA  ، واستيلائه على العملة المعتمدة في اللعبة لشراء وبيع امتيازات داخل اللعبة نفسها ، وتوزيع مفاتيح الدخول إلى الألعاب مقابل مبالغ من خلال مواقع أخرى على الإنترنت.

مارتن مارشيتش ، الذي ينحدر من أصول صربية ويحمل الجنسية الإيطالية و يبلغ من العمر 25 سنة، وكان آخر مكان أقام فيه  في مدينة أوديني الإيطالية، قد تم القبض عليه في مطار سان فرانسيسكو الدولي في 8 آب أغسطس عندما كان ينهي إجراءات سفره إلى صربيا، من قبل المحكمة الفيدرالية في سان فرانسيسكو حيث كان أول ظهور له في اليوم التالي.

وكثيراً ما لمع اسم القاضية الامريكية كورلي في الآونة الأخيرة كحكمها مؤخرا لصالح مصلحة الضرائب الأمريكية (IRS) ضد منصة Coinbase، حيث أصدرت حكما على منصة تبادل العملات الرقمية Coinbase بالإدلاء عن المعلومات الشخصية عن دافعي الضرائب الأمريكيين الذين قاموا باجراء معاملات تداول في العملات الرقمية خلال السنوات من 2013 إلى 2015.

الجدير بالذكر أن مكتب التحقق الفيدرالي تجاوب بشكل ملفت مع الشكوى مباشرة حيث قام وكيل مكتب التحقيقات الفدرالي FBI بتقديم إقرار فيما يخص الشكوى الجنائية ضد مارشيتش في 25 من شهر مارس، ويذكر أن “شركة ألعاب الفيديو التي يوجد مقرها في منطقة الخليج اكتشفت أن أحد الأشخاص قد قام بالدخول بطريقة غير مشروعة إلى شبكة الكمبيوتر الداخلية الخاصة بها فقامت بالبلاغ مباشرة.



وقد أورد مكتب التحقيقات الفيدرالي لاحقا ما مفاده أن “مارشيتش زعم أنه استغل بعض المعلومات التي حصل عليها من نظام الكمبيوتر للحصول على عملة داخل أحد ألعاب الشركة، خصصت لبيع وشراء ميزات داخل اللعبة و مفاتيح الدخول إلى اللعبة عبر الإنترنت على مواقع مشبوهة.

وكم ورد في الصحيفة الامريكية ديلي بوست ، فإن الشركة المعنية هي شركة Electronic Arts Inc EA، وهي شركة تهتم بألعاب الفيديو ، ومقرها مدينة ريدوود سيتي بولاية كاليفورنيا الأمريكية . وبعد اكتشاف عملية الاختراق، قامت الشركة بإغلاق الحسابات المسروقة بالكامل وتعرضت لخسارة كبيرة بلغت مايقارب 324 ألأف دولار أمريكي .

وقالت الصحيفة أيضا على لسان المدعي العام لمقاطعة سان ماتيو ستيف واغستاف، قوله ” لم يسمع قط عن أي شخص يدفع كفالة إطلاق السراح من خلال عملة رقمية مشفرة في أي قاعة محكمة”.

و على الرغم من أن إعلان وزارة العدل لا يحدد سبب دفع الكفالة بـالعملات الرقمية ، أكد مساعد المدعي العام في الولايات المتحدة أبراهام سيمونز أن “القضاة يمكنهم أن يتحكموا بالكثير من أنواع الكفالة ، بما في ذلك العقارات التي يملكها شخص آخر” ، وجاء كلامه حرفيا كالتالي:
يمكن للقاضي أن يأمر بأي شيء … إنه حقًا واسع النطاق … ما الهدف من جعل المدعى عليه يمتثل للأمر ، سيظهر ذلك لاحقًا.

كما قال سيمونز أنه كان “على يقين” بأنه إذا كانت قيمة العملات الرقمية تتغير بشكل كبير ، يمكن لأي طرف تقديم طلب لتغيير مبلغ الكفالة حسب وصفه، “أتخيل أن أي من الجانبين سوف يخطر المحكمة بحدوث تغير كبير في قيمة المبالغ، ولكن هذا لا يعني أن المحكمة ستهتم بطريقة أو بأخرى لذلك”.


أضف تعليق