فيسبوك يكشف لك عن الأصدقاء المزيفين وسيقوم بتحذيرك من قبولهم

قامت شركة التواصل الاجتماعي فيس بوك بعمل تجارب على خاصية جديدة ستقوم من خلالها بتمييز طلبات الصداقة المرسلة الى حساب معين ، من حيث احتمالية معرفة هذا الشخص ام لا ، جاء ذلك بعد كثرة عمل الحسابات المزيفة والمزعجة والهادفة احيانا للاختراق الممنهج المتبع لاسلوب الهندسة الاجتماعية، وما يتضمن ذلك من رسائل احتيالية هدفها القرصنة،فكان من الصعب على المستخدم تمييز أصحاب هذه الحسابات ومعرفتها.

فعندما تتلقى طلبا للصداقة أو رسالة من شخص ما بشكل مفاجئ دون معرفة مسبقة بذلك الشخص، لن تستطيع معرفة هل هذا الشخص هو حقا من يدعي أم لا،، هذا ما دفع فيس بوك الى تطوير انظمة ذكية تكشف عن ذلك، لتتلقى بعد ذلك رسالة تحذيرية من فيس بوك تخبرك باحتمالية احتيال او أن تكون مثلا مستهدفا من قبل شخص ما.

آلية عمل هذه الخاصية :

ستقوم فيس بوك بالتأكد من اثباتات حساب الشخص بالبريد مثلا ورقم الهاتف ومن معلوماته، وطريقة الشخص بارسال رسائله على فيس بوك ماسنجر هل هي عشوائية ام لا،كما سيقوم بالتحقق من ربط هاتف شخص لحسابه مع مصدر هذا الرقم كمثال: اذا كنت تعيش في أمريكا و ارسل لك شخص امريكي رقمه المفعل لحسابه من البرازيل مثلا ، فعندما يرسل لك رسالة ماسنجر سيقوم المسنجر بتنبيهك من احتمالية أن يكون هذا الشخص غريبا او متلاعبا.

بالاضافة الى ذلك سيقوم فيس بوك بمطابقة الاسم مع أسماء الحسابات الموجودة في قائمة أصدقائك واعلامك بأن هذا الاسم موجود مسبقا لديك في القائمة وبذلك تقل نسبة سقوطك فريسة للاحتيال والقرصنة من قِبل من يدعون بأنهم يعرفونك، وأكدت فيسبوك أن هذه الميزة الجديدة قيد الاختبار والتجربة، و لم تكشف عن موعد صدورها ومتى ستصبح متاحة للمستخدمين.



حيث قال المتحدث باسم فيسبوك : “نحن نقوم الآن بالعمل على خاصية جديدة تزود المستخدمين بمعلومات إضافية عن الشخص الذي ربما لم يتواصل معك قبل ذلك على ماسنجر “.

وأضاف أيضا : “ستمكن هذه المعلومات المستخدمين من اتخاذ قرارات أكثر وعياً بشأن قبول هذا الشخص ومراسلته من عدمها”.

وذلك يأتي في إطار تحديات تواجه فيسبوك في الآونة الأخيرة ضد أشخاص يقومون بنشر بالتلاعب بالحسابات ونشر الاخبار الكاذبة،بعد ما شاع عن تدخل الفيس بوك في التلاعب بالانتخابات الاخيرة في الولايات المتحدة الأمريكية ، ما جعل فيس بوك يواجه انتقادات شرسة جدا للتدخل في السياسة وما الى ذلك.

مع حرص فيسبوك على عدم فرض الرقابة على الحسابات بشكل كامل أو على ما ينشر في ملايين الصفحات كل يوم، لذا فإن تزويد المستخدمين بمعلومات أكثر يوفر على فيس بوك عملا مضاعفا في الرقابة.


أضف تعليق