تحدي جديد تخوضه سوني بعد طرح هاتفها Sony Xperia XZ3

بعد معاناة واجهت الشركة العملاقة سوني في الآونة الأخيرة كانخفاض الطلب على أجهزتها، بسبب السباق والتحدي الدائمين والمستعرين من قبل باقي شركات تصنيع الهواتف النقالة. وبسبب الأسعار المطروحة من قبلها والتي كانت توصف بالمبالغ بها، مقارنة بأجهزة من نفس المواصفات تطرح من قبل المنافسين لسوني مثل آبل وسامسونج وهواوي.

أتت الآن محاولة جديدة للتحدي من قبل الوحش الياباني سوني، بطرحها لهاتف Sony Xperia XZ3 القادر على المنافسة وبقوة على حد زعمها.

تقنية P-OLED جعلت من شاشة الهاتف متميزة بالفعل بقياس 6 إنش و بدقة تبلغ 537 نقطة. الهاتف المطور بشكل ملحوظ بنظام التشغيل أندرويد 9.0 وبهد جبار من معالج من كوالكوم بإصداره Snapdragon 845 وتنوع في اختيار الذاكرة العشوائية 4GB أو 6GB وسعة تخزين تبلغ 64GB، يمكنك زيادتها عن طريق بطاقة ذاكرة من نوع micro SD بحجم أقصاه 512GB.



نأتي الآن الى الكاميرا الخلفية الخارقة للعادة فقد أضافت سوني في Xperia XZ3 لمسة ساحرة عندما جعلت الكاميرة الخلفية للهاتف بدقة 19 ميغا بيسكل،بينما دقة الكاميرا الامامية الاحترافية تبلغ 13 ميغا بيسكل.

سعة البطارية 3300 ميللي أمبير وهذا ما لم نعتد عليه من سوني فهو يعد الشيء السلبي الوحيد في هذا الجهاز بسبب قدراته الهائلة.

فأمام الهاتف Sony Xperia XZ3 منافسة وتحدي كبيرين مقارنة مع الهواتف الموجودة في الأسواق، مثل Galaxy Note 9، أو أي من هواتف ايفون X الجديدة الخرافية من Appel أو حتى هاتف Mate 20 من هواوي .


أضف تعليق